مرحباً بكم في مدونة قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية | مدونة متخصصة تعنى بالتعريف بالقسم وأنشطته وتناول كل ماهو جديد في التخصص بصورة عامة | نسعى للتواصل معكم ونتمنى أن ننال رضاكم | نتشرف بمشاركاتكم ومقترحاتكم لتطوير الصفحة بما ويتناسب مع طموحاتنا وتطلعاتكم

الجمعة، 13 ديسمبر، 2013

قياس جاهزية موارد المعلومات في الجامعات العراقية لتطبيق برامج التعليم اﻻلكتروني / أطروحة دكتوراه للمدرسة أزهار زاير جاسم جرى مناقشتها في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية


    بتوفيق من الله، أجرى قسـم المعلومـات والمكـتبات في الجامعة المستنصرية ببغداد المناقشة العلنية لأطروحة الدكتوراه المعنونة (قياس جاهزيـة موارد المعلومـات في الجامعـات العراقــية لتطبيق برامج التعليـم اﻻلكــتروني) والخاصة بـالمدرسـة أزهـار زايـر جاســم التدريسية في قسـم المعلومـات والمكـتبات في الجامـعة المستنصـرية، والتي أشرف عليها الأسـتاذ الفاضل الكريم الدكـتور حسـن رضا النجـار، وذلك في تمام الساعة التاسعة صباحاً من يوم الخميس الموافق 12 - 12- 2013، وعلى أروقة قاعة المناقشات ((قاعة عبدالوهاب الوكيل)) في كلية الآداب في الجامعـة المستنصـرية. وقد تكونت لجنة المناقـشة من الأسـاتذة الأفاضـل الكرام كل من:


  1. أ. د. زكي حسين الوردي / كلية الإعلام - جامعة بغداد / رئيس لجنة المناقشة.
  2. أ. د. صباح رحيمة محسن الخفاجي / كلية الأداب - قسم المعلومات والمكتبات - الجامعة المستنصرية / عضواً.
  3. أ. د. طلال ناظم الزهيري / كلية الأداب - قسم المعلومات والمكتبات - الجامعة المستنصرية / عضواً.
  4. أ. م. د. خلود علي عريبي / كلية الأداب - قسم المعلومات والمكتبات - الجامعة المستنصرية / عضواً.
  5. أ. م. د. علياء كريم عباس / علوم الحاسبات - الجامعة التكنولوجية / عضواً.
  6. أ. د. حسن رضا النجار / كلية الأداب - قسم المعلومات والمكتبات - الجامعة المستنصرية / عضواً ومشرفاً. 

      وبهذه المناسبة فإننا نتقدم بخالص التهاني والتبريكات بإسم أسـاتذة ومنتسـبي قسـم المعلومـات والمكـتبات في الجــامعـــة المســـتنصريــة لزميلتنا وأختنا الفاضلة الكريمة المدرسة أزهـار زايـر جـاســم، ونسأل الله لها دوام الموفقية والسداد، وأن يرفعها الله بالعلم والمعرفـة الدرجات العلى في الدنيا والآخر، ويوفقها في مسيرتها العلمية والأكـاديمية وينفع الله بها وبعلمها ويزيدها من فضله.


    ونرفق في أدناه مستخلصاً أولياً للرسالة التي جرى مناقشتها للإفادة.


والله الموفق المعين.


د. عبداللطيف هاشم خيري
قسم المعلومات والمكتبات
  الجامعة المستنصرية 





*******************************************************************************************


المستخلص:


    تسعى الدراسة الى طرح اﻻتجاهات الحديثة ﻷثر المكتبات الجامعية في ظل بيئات التعليم اﻻلكتروني المتجددة بوصفها مورداً للمعلومات وللتوجيه والتدريب للمجتمع التعليمي اﻻلكتروني من خلال موقعها اﻻلكتروني واثره البؤري المهم في اتجاه اﻻنتشار الذكي للمجتمع التعليمي حيث يتفاعل الناس واﻻفكار في كل من البيئة الحقيقية والتخيلية لتعليم ممتد يسهل من خلق المعرفة المتجددة وتتناول الدراسة تجربة التعليم اﻻلكتروني في الجامعات العراقية ومستوى جاهزية المكتبات والعاملين فيها للعمل في برامج التعليم اﻻلكتروني ... تم استخدام المنهج المسحي لجمع المعلومات اللازمة للدراسة وإستطلاع آراء اﻻطراف المعنية في برامج التعليم اﻻلكتروني من خلال إستبيانات موجهة لكل فئة بحسب طبيعة مهامها ودورها المؤثر في برامج التعليم اﻻلكتروني.


. 

السبت، 7 ديسمبر، 2013

الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات تعقد مؤتمرها الإنتخابي الثالث


    بتوفيق من الله.. وفي عرس إنتخابي متميز.. وبجهود الخيرين من الأساتذتنا الأفاضل والأخوة الأكارم في الله من الزملاء أعضاء ((الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات))، عقد اليوم السبت الموافق 7 - 12 - 2013 المؤتمر الإنتخابي الثالث للجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات، بإشراف من دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وبحضور جمع طيب مبارك من أعضاء الهيئة العامة للجمعية من المتخصصين في مجالات علوم الحاسبات وعلم المعلومات والمكتبات والأقسام والتخصصات المناظرة، والذين شاركوا في إنجاح المؤتمر الإنتخابي.


    وبعد إفتتاح المؤتمر الإنتخابي من قبل ممثلي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وإعلان شرعية المؤتمر وإمكانية عقده لتوفر النصاب القانوني، قدم الأستاذ الدكتور طلال ناظم الزهيري نبذةَ عن الجمعية ومنجزاتها وأنشطتها وفعالياتها في الدورة السابقة. ومن ثم جرى توضيح آلية الترشيح والإنتخاب للسادة الحضور، وفتح باب الترشيح لعضوية الهيئة العامة للجمعية.



    وبعد إجراء عملية التصويت والإنتخاب، جرى فرز الأصوات الإنتخابية بصورةٍ علنية، والتي كانت حصيلتها فوز الأساتذة المدرجة أسمائهم أدناه بعضوية الهيئة الإدارية، والذين قاموا بعملية إقتراع ثانية لتقرير رئاسة الجمعية وتوزيع المناصب الإدارية، وقد تمخضت العملية عن إعادة إنتخاب الأستاذ الدكتور طلال ناظم الزهيري برآسة الجمعية بالإجماع من قبل الهيئة الإدارية. ومن الجدير بالذكر هنا إن الدكتور طلال الزهيري كان قد حصل على نسبة عالية في التصويت الأولي والذي جدد من خلاله أعضاء الهيئة العامة للجمعية الثقة فيه، وفي نجاحه في إدارة الجمعية وأنشطتها وفعالياتها خلال الدورة السابقة.

    وقد فاز بعضوية الهيئة الإدارية الجديدة للجمعية الأساتذة المدرجة أسمائهم وتخصصاتهم كما يلي:



    وفي الوقت الذي نثمن للهيئة الإدارية السابقة دورها وأنشطتها التي عملت عليها خلال الدورة السابقة، نسأل الله أن يعين الهيئة الإدارية الجديدة الذين حصلوا على ثقة وتقدير السادة أعضاء الهيئة العامة لإدارة شؤون الجمعية وأنشطتها في الدورة الحالية، وأن يوفقهم الله في إدارة دفة الجمعية نحو طموحات وتطلعات أعضائها الأكارم. وأن يرفع الله بهم شأن التخصصات المنظمة تحت لواء الجمعية، لكي تساهم في تطوير بلدنا الحبيب وتقديم كافة الوسائل والتسهيلات الممكنة لمواكبة التطورات التكنولوجية الحاصلة في بلدان العالم المتقدمة والمتعلقة بتكنولوجيا المعلومات وإستخداماتها وتطويعها لخدمة مؤسساتنا ومجتمعنا وبلدنا.

    وفي الوقت عينه، تتقدم الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات برآستها وهيئتها الإدارية الجديدة بوافر الشكري والتقديري والإمتناني لكل من شارك في هذا العرس الإنتخابي، ولكل من سعى للمشاركة ولم تتح له الظروف المشاركة ولكنه ساهم بالدعم والتشجيع أو حتى بالدعوات والإمنيات الطيبة.

والله الموفق المعين


 د. عبداللطيف هاشـم خيـري
 قسـم المعلومـات والمكـتبات
    الجـامعـة المسـتنصريـة
عضو الهيئة الإدارية للجمعـية
العراقية لتكنولوجيا المعلومات
 


.

الاثنين، 11 نوفمبر، 2013

عقد حلقة نقاشية حول (تكنولوجيا المعلومات في المكتبات ومؤسسات المعلومات).




    بحضور عدد من الأساتذة الأفاضل والمتخصصين في مجال المعلومات والمكتبات، وضمن النشاط الثقافي لقسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية، نظمت اللجنة الثقافية في القسم حلقةً نقاشيةً متخصصة حول (تكنولوجيا المعلومات). وذلك يوم الثلاثاء الموافق 29 / 10 / 2013. وقد تم خلال الحلقة النقاشية إلقاء محاضرتين تفضل بإلقائها كل من الأساتذين الفاضلين الكريمين أ.د. طلال ناظ،م الزهـيري فـي محاضرتـه والتي كـانت تحت عـنوان (ركـائز الحـوسبة : نظـام مـارك)، و أ.م.د. منى عبدالحسن الزبيدي في عرضها لدراسة متخصصة أعدتها بعنوان: (إستخدام تقنية [RFID] الموجات اللاسلكية في مجال الإعارة).

    وجرى إدارة الحلقة النقاشية من قبل الأستاذ الفاضل الدكتور حسن رضا النجار، بمشاركة الأستاذة المساعد الدكتورة خلود علي عريبي. وتم خلالها الندوة عرض ومناقشة هذين الموضوعين القيمين من قبل الإستاذة الأفاضل الكرام وتناول أبرز المستجدات المتعلقة بها، ومن ثم جرى طرح بعض التساؤلات والمداخلات من قبل الأساتذة من الحضور الكرام والتي أغنى بها الأستاذين الفاضلين والأساتذة السائلين والمناقشين الحلقة بمزيد من المعلومات القيمة حول الموضوعين، وجرى تداول عدد من التجارب العملية التي خاضها بعض الأساتذة الأكارم في سعيهم لإستثمار التقنيات المعروضة وتقنيات مماثلة في مكتباتهم ومؤسساتهم، ومناقشة بعض الإمكانات لتطبيقها في مكتباتنا مؤسساتنا المعلوماتية المحلية في العراق. 

    ونحن إذ نتقدم بالشكر والإمتنان لكافة من شارك معنا في هذه الحلقة النقاشية المتخصصة من الأساتذة الأكارم وطلبة العلم والمهتمين بالمجال، فإننا نتقدم بإسم الحضور الكرام عامةً، ورئاسة القسم واللجنة الثقافية فيه بصورةٍ خاصة بخالص الشكر والعرفان للأستاذين الفاضلين الكريمين على محاضرتيهما القيمة، وعلى تخصيص وقتهم وجهدهم لمشاركتنا بخبراتهم وتجاربهم ومعلوماتهم المتميزة فيها. سائلين الله تعالى أن يمن عليهما بدوام الموفقية، وأن يجازيهما عنا وعن الجميع خير الجزاء. ونكرر دعوتنا لكافة الأساتذة الأفاضل الكرام من المتخصصين والمهتمين بالمجال لتشريفنا بالمشاركة في الأنشطة الثقافية التي من المقرر تنظيمها بإذن الله تعالى شهرياً وذلك من خلال إلقاء المحاضرات والمشاركة معنا بالأنشطة والندوات والحلقات النقاشية المتخصصة، بما يعود على الجميع بالفائدة من خلال عرض آخرالتطورات، وتبادل الآراء والخبرات، والتواصل والتحاول الفاعل بين المتخصصين والمهتمين في المجال، وبما يعود بالفائدة على مؤسساتنا المعلوماتية كافة إن شاء الله تعالى.

    ونرفق أدناه ملخصاً لما تناوله الأستاذين الفاضلين الكريمين في محاضرتيهما للإفادة.



    والله ولي التوفيق


أ. م. د. خلود علي عريبي      د. عبداللطيف هاشم خيري      م. هناء عبدالحكيم كاظم
    اللجنة الثقافية في قسم المعلومات والمكتبات / الجامعة المستنصرية

.

.


  •  أ. د. طلال ناظم الزهيري: (ركـائز الحـوسبة : نظـام مـارك).
المستخلص: يعتقد البعض ان البرمجيات والاجهزة والمعدات هي اهم ماتحتاجه المكتبات على اختلاف انواعها لبداية مشاريع الحوسبة الشاملة فيها. وهذا الاعتقاد صحيح الى حد ما، لان البرمجيات والاجهزة تعد من الركائز الاساسية لعملية الحوسبة. غير ان معظم التجارب المحلية لم تحقق النجاح المطلوب بوجود الاجهزة والبرمجيات بسبب تجاهلها لركيزة مهمة اخرى لا تقل اهمية عن تلك الادوات. واقصد بها الاعتماد على تركيبة Marc 21 في مجال بناء قواعد البيانات وتفعيل خاصية Z39.50 لاغراض الادخال والاسترجاع. وبالنظر لاهميهما تاتي هذه المحاضرة لتسليط الضؤ على دورهما سواء في مجال تطوير قواعد البيانات الداخلية لكل مكتبة بحرفية عالية او على مستقبل برامج الفهرسة التعاونية وتراسل البيانات بين المكتبات المحلية مع بعضها البعض او مع المكتبات العالمية والعربية.





  • أ.م.د. منى عبدالحسن الزبيدي: (إستخدام تقنية [RFID] الموجات اللاسلكية في مجال الإعارة).


المستخلص: تهدف الدراسة الى التعرف على النقنيات الحديثه المستخدمة في المكتبات الا وهي تقنية  (RFID) وهو مختصر Radio Frequency Identification وهي تقنيه اتوماتيكيه للتعرف على المواد الثقافيه المختلفه ألياً . وهي شريحه يخزن عليها تسلسل الماده الثقافيه ومعلومات اخرى عن الماده الثقافيه يلحق بها هوائي وهذا بدوره يرسل هذه المعلومات الى جهاز قارئ والذي يقوم بتحويل موجات الراديوا القادمه اليه من الشريحه الى بيانات رقميه يستطيع الحاسب الالي التعرف عليها وقرائتها مما ينذر الاستعلام بأن الكتب قد خرج بصوره غير قانونية.
    ولقد تمت مقابلة امين عام المكتبة المركزية لجامعة بغداد والمستنصرية حول تطبيق هذه التقنية وكذلك وزع استبيان على عينة عشوائية من الطلبة لمعرفة ارائهم في تطبيق هذه التقنية وكان عدد الاستبيانات التي وزعت 150 استمارة وتم استرجاع 135 استمارة.

    وتوصلت الدراسة الى جملة استنتاجات نذكر منها:
  1. تعاني اغلب المكتبات المركزية من سرقات للمواد الثقافية وهذا ما يجعل الاسراع في تطبيق تقنية RFID)).
  2. توصلت الدراسة ان نسبة 93,33% ترغب تطبيق هذه التقنية وهي طريقة الكترونية في اعارة الكتب لانها سريعة وتحافظ على المواد الثقافية من السرقة.
    وقد خرجت الدراسة بجمله مقترحات منها إن بالامكان دفع قيمة كل تقنية لكل كتاب من رسوم عمل الهوية الخاصة بالمكتبة التي يدفعها الطالب.

.

الاثنين، 28 أكتوبر، 2013

قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية ينظم حلقة نقاشية حول (تكنولوجيا المعلومات).




    بتيسير من الله تعالى، وضمن النشاط الثقافي لقسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية، تنظم اللجنة الثقافية في القسم حلقةً نقاشيةً متخصصة حول (تكنولوجيا المعلومات). وتتضمن الحلقة النقاشية محاضرتين يلقيها كل من الأساتذة الأفاضل:


  • أ.د. طلال ناظم الزهيري، ومحاضرته بعنوان: (ركائز الحوسبة : نظام مارك).
  • أ.م.د. منى عبدالحسن الزبيدي، ومحاضرتها بعنوان: (تقنية الموجات اللاسلكية [RFID] وإستخدامها في المكتبات ومؤسسات المعلومات).

    وسيتم عقد الحلقة النقاشية بإذن الله تعالى يوم الثلاثاء الموافق 29 / 10 / 2013. وذلك على قاعة {عبدالوهاب الوكيل} في الطابق الثاني من البناية الرئيسية لكلية الآداب في الجامعة المستنصرية.
    
    ونحن إذ نتقدم بوافر شكرنا وإمتناننا للأستاذين الفاضلين الكريمين أ.د. طلال ناظم الزهيري، و أ.م.د. منى عبد الحسن الزبيدي مقدماً على مشاركتنا بمحاضراتهم القيمة، وعرضهم لأفكارهم من خلال هذه الحلقة النقاشية، فإننا ندعو كافة الأساتذة الأفاضل الكرام من المتخصصين والمهتمين والمتابعين لتشريفنا بحضور هذه الحلقة النقاشية والمشاركة فيها، ونوجه الدعوة الى الأساتذة الأفاضل الكرام من المتخصصين لتشريفنا بالمشاركة في الأنشطة الثقافية التي من المقرر تنظيمها بإذن الله تعالى شهرياً وذلك من خلال إلقاء المحاضرات والمشاركة معنا بالأنشطة والمشاركات المتخصصة بما يعود على الجميع بالفائدة من خلال عرض آخرالتطورات، وتبادل الآراء والخبرات، والتواصل والتحاول الفاعل بين المتخصصين والمهتمين بالمجال، وبما يعود بالفائدة على مؤسساتنا المعلوماتية كافة إن شاء الله تعالى.

    وسنقوم لاحقاً بإذن الله تعالى بإرفاق ملخص للحلقة النقاشية والمستخلصات لمحاضرات الأساتذة الأفاضل فيها.

    والله ولي التوفيق



أ. م. د. خلود علي عريبي      د. عبداللطيف هاشم خيري      م. هناء عبدالحكيم
    اللجنة الثقافية في قسم المعلومات والمكتبات / الجامعة المستنصرية

.

.

الأحد، 5 مايو، 2013

صدور الأمر الوزاري الخاص بتأسيس جمعية ((إختصاصيي المكتبات والمعلومات والتوثيق العراقية)).


     بتيسير من الله تعالى، صدر قبل أيام الأمر الوزاري الخاص بتأسيس جمعية مهنية متخصصة جديدة ترعى شـؤون المكتبيين والمتخصصين بعلم المعلومات، وتسعى الى تطوير مهنة المكتبات ومؤسسات المعلومات في العراق تحت أسم ((جمعية إختصاصيي المكتبات والمعلومات والتوثيق العراقية))، والتي ستعمل بإذن الله تعالى على لم شمل المتخصصين والمهنيين العاملين في المكتبات ومراكز المعلومات وعلى تطوير اداءهم وزيادة أنشطتهم.

    ونحن إذ نبارك هذه الجهود الطيبة المباركة التي قام بها عدد من الأساتذة والمتخصصين في المكتبات والمعلومات من كافة انحاء العراق، لا يسعنا إلا أن نتقدم بجزيل شكرنا وفائق امتناننا لهم، ونؤكد لهم بأننا سنكون عونا لهم على إنجاز مهمات الجمعية ورفع إسمها عربيا وعالميا، فبارك الله بجهودهم لدعم المتخصصين والتخصص، وإعلاء شأن مهنة المكتبات والمعلومات في العراق، ونسأل الله أن يعين القائمين عليها على لم شمل المتخصصين، وتحقيق الأهداف والغايات التي أنشأت من أجلها، ودفع حركة المهنة المكتبية والتخصص في العراق لينال مكانته التي يستحقها بين التخصصات، وزيادة التواصل والتفاعل وتبادل الخبرات، خدمةً لبلدنا الحبيب، وتطويراً لتخصصنا ومؤسساتنا المعلوماتية بكافة أشكالها. 

    ونرفق أدناه صورة من الأمر الوزاري المذكور للإفادة، وسـيجري لاحقاً بإذن الله تعالى الإعـلان عـن المزيد من التفاصيل حـول الجمعـية والتفاصـيل الخاصـة بها. 

    وسـيجري لاحقاً بإذن الله تعالى الإعـلان عـن المزيد من التفاصيل حـول الجمعـية والتفاصـيل الخاصـة بها.

 والله ولي التوفيق


د. عبداللطيف هاشم خيري
قسم المعلومات والمكتبات
  الجامعة المستنصرية  



 ** جرى تحديث المقال بإرفاق نسخة من إستمارة الإنتساب للجمعية في أدناه للراغبين بالإنتماء إليها.. مع وافر التقدير. 




.

الأحد، 21 أبريل، 2013

مستخلص رسالة ماجستير بعنوان: تحويل الفهارس الآلية في المكتبات الجامعية العراقية من نظام Winisis إلى نظام Javaisis : دراسة تجريبية. للأخ الكريم على الحر لازم


    نرفق لحضراتكم أدناه مستخلصاً لواحدة من آخر الرسائل الجامعية التي جرى مناقشتها في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية للأخ الكريم على الحر لازم والتي كانت تحت إشراف الأستاذ الدكتور طلال ناظم الزهيري، والتي تتناول موضوعاً حديثاً وحيوياً ومفيد للمكتبات والمتخصصين عامةً.
...................................................................................

المستخلص:
علي الحر لازم. تحويل الفهارس الآلية في المكتبات الجامعية العراقية من نظام  Winisis إلى نظام Javaisis : دراسة تجريبية، إشراف الأستاذ الدكتور طلال ناظم الزهيري. [رسالة ماجستير] قسم المعلومات والمكتبات، الجامعة المستنصرية، 2012. 168 ص.
الكلمات المفتاحية: نظام Javaisis، نظام Winisis، المكتبات الجامعية.


    تهدف الدراسة، إلى تحويل قواعد بيانات المكتبات الجامعية المبنية وفق نظام الـ Winisis إلى نظام الـ Javaisis، واختبار إمكانية نظام الـ Javaisis  في تجاوز المشكلات التي رافقت استخدام نظام الـ Winisis، وكذلك إجراء مقارنة فنية بين كلا النظامين، للتعرف على الأفضلية في العمل من وجهة نظر الملاك الوظيفي والمستفيدين.

    شمل مجتمع الدراسة، جميع المكتبات المركزية الجامعية العراقية، وتم أخذ عينة عنقودية، ثم اعتمدت العينة العمدية لتمثل المكتبات التي لا تزال تستخدم نظام الـ Winisis ، لإجراء عملية التحويل، وقد استخدمت الدراسة عدة مناهج ، هي: المنهج المسحي والذي تم من خلاله إجراء مسح شامل على جميع المكتبات الجامعية في العراق، والمنهج التجريبي، من خلال إجراء عملية التحويل في قواعد البيانات بين النظامين، مستخدمة في ذلك المقابلة مع أمناء المكتبات ومسؤولي الوحدات النظم  الآلية، وملاحظة الباحث لعمل وحدات النظم الآلية ، والاستبيان الموزع على الملاك الوظيفي العامل في المكتبات المبحوثة، وعلى المستفيدين ، كأدوات لجمع البيانات. 

    وقد خلصت الدراسة إلى عدد من النتائج، أهمها:
  1. كانت تجارب الحوسبة في المكتبات الجامعية موضوع الدراسة تقتصر على بناء فهارس آلية فقط. 
  2. لا توجد في مكتباتنا الجامعية، تجربة حوسبة مكتملة، وفقاً لاعتبارات الاتاحة والاستخدام. 
  3. لم يتم استثمار جميع إمكانيات نظام الـ Winisis في عمليات وإجراءات الحوسبة وبناء قواعد البيانات في المكتبات الجامعية موضوع الدراسة. 
  4. وجود مشاكل رافقت استخدام نظام الـ Winisis، فيما يخص توافقه التام مع نظم التشغيل وتعقيدات الرفع إلى بيئة الانترنت. 
  5. كشفت الدراسة بعد الاختبار أن نظام الـ Javaisis ، يُعد بديل ناجح لنظام الـ Winisis وإمكانيته لتجاوز المشكلات التي رافقت استخدام نظام الـ Winisis.
 
    كما أوصت الدراسة بعدد من التوصيات، منها:
  1. ضرورة ان تتبنى المكتبات الجامعية نظام الـ Javaisis للإفادة من خصائصه الفنية وتجاوز أخفاقات برامج الحوسبة المرتبطة بنظام الـ Winisis.
  2. ضرورة الاهتمام ببرامج تدريب الملاك الوظيفي العامل في المكتبات على استخدام الأنظمة في عمليات وإجراءات المكتبة.
  3. ضرورة اهتمام المكتبات الجامعية بمتابعة أحدث الأنظمة والبرامج المستخدمة على مستوى عمل المكتبات واختيار الأنسب منها.
  4. ضرورة تحول المكتبات من النظم أحادية التطبيق إلى النظم المتكاملة.

.

الأحد، 31 مارس، 2013

نعي: وفاة الأستاذة المساعدة الدكتورة أثيل عبدالواحد متعب رئيسة قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية


    بسم الله الرحمن الرحيم: (( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)).


    بقلوب مؤمنة بقضاء الله، وببالغ الأسى والحزن.. ننعي الى كافة المتخصصين العراقيين والعرب وطلبة العلم والمتابعين نبأ وفاة الأستاذة المساعدة الدكتورة أثيل عبدالواحد متعب رئيسة قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية ببغداد - العراق، والتي وافاها الأجل إثر إصابتها بمرض عضال. نسأل الله للفقيدة الغالية علينا جميعاً المغفرة والرحمة، ولنا ولذويها وأحبتها الصبر والسلوان.. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

    الدكتورة أثيل كانت مثالاً يقتدى به للطبية والتسامح وحسن الخلق، وكانت لها مكانة طيبة في قلوب من عرفوها من أساتذتها وزملائها وطلبتها ومن عرفها، ورغم معاناتها مع المرض الذي ألمَ بها خلال العامين الماضيي، إلا إنها لم تدخر وسعاً في إداء ما عليها تجاه طلبتها وزملائها، وكانت الإبتسامة لا تفارق محياها رغم معاناتها مع الآلام. نسأل الله أن يغفر لأختنا في الله وزميلتنا الفاضلة الكريمة الدكتور أثير ويرزقها فسيح جناته، وأن يجازيها الله بطيبتها وحسن خلقها وعملها الطيبة خير الجزاء، ويرحمها برحمته الواسعة.

    وإنا لله وإنا إليه راجعون.



الخميس، 14 فبراير، 2013

مكتبة الكونجرس الأمريكية تعلن عن خطة موسعة لصيانة وحفظ التسجيلات الصوتية القديمة


    أعلنت مكتبة الكونجرس الأمريكية عن خطة وطنية موسعة لصيانة وحفظ التسجيلات الصوتية القديمة، وتناقل الخبر العديد من الصحف ووكالات الأنباء العالمية (ومنها ما ذكر من مصادر في هامش هذه المشاركة أدناه). حيث ستقوم مكتبة الكونجرس بمساعدة المكتبات ومؤسسات الأرشيف في عموم البلاد على صيانة وحفظ التسجيلات الصوتية التي تمتلكها، وذلك للحيلولة دون خسارة هذه التسجيلات كما حدث سابقاً بخسارة تسجيلات أصلية متميزة كتلك التسجيلات الشهيرة لفرانك سيناترا وجورج جرشوين وجودي غارلند وغيرها.

    وقد قامت مكتبة الكونجرس بالفعل بالمحافظة على عدد كبير من هذه التسجيلات الصوتية وغيرها مسبقاً، ولكن الباحثين أشاروا الى إن العديد من التسجيلات الأخرى المحفوظة في مكتبات ومؤسسات معلومات وأرشيف متنوعة في عموم الولايات المتحدة كانت قد فقدت أو أتلفت لأسباب عدة، ومنها ضيق مساحات التخزين، والتغييرات الحاصلة في تقنيات التشغيل والحفظ، والنقص في التمويل الكافي لعمليات الصيانة والحفظ، فضلاً عن التباين في قوانين حقوق الملكية والنشر وغيرها من الأسباب.

مصدر الصورة: صحيفة
    وحسب إحصائية جديدة، فإن حوالي 14000 مؤسسة تنوعت بين مؤسسات عامة وخاصة تمتلك ضمن مقتنياتها مجموعات من التسجلات الصوتية. والكثير من التسجيلات التي تضمها هذه المؤسسات هي تسجيلات نادرة لا تتوفر منها نسخ مكررة. ويقول الباحثين إن حوالي النصف من هذه التسجيلات القديمة والنادرة قد فقد بالفعل، حيث تفقد هذه المؤسسات العديد منها للأسباب التي جرى ذكرها آنفاً.

    وتدعو الخطة أيضاً لأنشاء دليل وطني لكافة المجموعات الصوتية الموزعة بين المؤسسات المختلفة في كافة الولايات، فضلاً عن سياسة وطنية لصيانة وحفظ التسجيلات الصوتية والمواد الصوتية المتنوعة كالبرامج الإذاعية والصيغ الصوتية المتنوعة الأخرى.

    ونحن كمتخصصين ندعوا بدورنا المؤسسات الوطنية العربية لتقوم بخطوات مماثلة من أجل الحفاظ على المقتنيات الصوتية التي تمتلكها المكتبات ومؤسسات الأرشيف والمعلومات الأخرى من المقتنيات النادرة والنسخ الأصلية من التسجيلات التي تمتلكها، فضلاً عن كافة الوثائق والمخطوطات النادرة تلافياً لتلفها أو فقدانها لأسباب مختلفة. ولتنظيم هذه العمليات وفق قوانين فاعلة قبل فوات الأوان وخسارة المزيد من الوثائق والمقتنيات النفيسة، وكمثال حي الخسائر الجسيمة التي تكلفتها مكتباتنا العربية في بلدان شتى كالعراق ومصر وفلسطين وغيرها الكثير من البلدان العربية الشقيقة، مما كلفنا خسارة الكثير من المقتنيات النفيسة والمخطوطات والتسجيلات العربية والتاريخية النادرة بأنواعها.


د. عبداللطيف هاشم خيري
قسم المعلومات والمكتبات
   الجامعة المستنصرية

.................................................................................
** للإطلاع على المزيد حول الموضوع قراءة المقالات التالية:

 .

الثلاثاء، 12 فبراير، 2013

خمس عشرةَ محاضرة مجانية متخصصة وتعليمية للمتخصصين في المكتبات والمعلومات خلال شهر شباط/فبراير الجاري


    قرأت اليوم في مدونة متخصصة بعنوان قاعدة بيانات التعليم المفتوح - أو المتاح (Open Education Database) مقالةً أوردت فيها كاتبتها ( Ellyssa Kroski)** معلومات عن توفر خمس عشرةَ محاضرة مجانية متخصصة وتعليمية للمتخصصين في المكتبات والمعلومات عن بعد تجرى خلال شهر شباط/فبراير الجاري.

    وبطبيعة الحال فإن هذه المحاضرات تلقى باللغة الإنكليزية. وكافة المحاضرات تنظم حسب توقيت شرق الولايات المتحدة الأمريكية (Eastern Standard Time) والمعروف إختصاراً بـ (EST) [والذي يعرف بالفرنسية بـ  HNE – Heure Normale de l'Est] ويوافق حسب التوقيت العالمي (GMT -5) أي سالب خمسة ساعات من توقيت جرنتش العالمي. وسأورد هنا العناوين الخاصة بهذه المحاضرات والتواريخ التوقيتات الخاصة بها، فضلاً عن الروابط الخاصة بكل منها، عسى أن تكون ذات فائدة لأخوتنا في الله من المتخصصين والباحثين وطلبة العلم والمتابعين من الأخوة الأشقاء العرب. وكما يلي:
  1. المحاضرة الأولى بعنوان: (Managing for People Who Hate Managing ) وينظمها (American Management Association)، وذلك يوم الأربعاء الموافق 13 / 2 / 2013. الساعة 12 ظهراً - 1 بعد الظهر. وعلى الرابط التالي: http://www.amanet.org/training/webcasts/Managing-for-People-Who-Hate-Managing.aspx
  2. المحاضرة الثانية بعنوان (Engaging Audiences with Data Visualization: Communicating your research, data, and findings to people outside your field) بواسطة (O’Reilly)، وذلك يوم الأربعاء الموافق 13 / 2 / 2013. الساعة 1 بعد الظهر - 2 بعد الظهر. وعلى الرابط التالي: http://oreillynet.com/pub/e/2584
  3. المحاضرة الثالثة بعنوان (How Libraries can meet the Evolving Needs of Patrons in the Digital Age) بواسطة (WebJunction)، وذلك يوم الأربعاء الموافق 13 / 2 / 2013. الساعة 1 بعد الظهر - 2 بعد الظهر. وعلى الرابط التالي: http://www.webjunction.org/events/webjunction/Libraries_can_meet_the_Evolving_Needs_of_Patrons_in_Digital_Age.html
  4. المحاضرة الرابعة بعنوان (Building a Research Commons in a University Library: Connecting Scholars with Technology, Expertise, and Each Other) بواسطة (Georgia Library Association)، وذلك يوم الأربعاء الموافق 13 / 2 / 2013. الساعة 3 مساءاً - 4 مساءاً. وعلى الرابط التالي: http://gla.georgialibraries.org/mediawiki/index.php/Carterette_Series_Webinars
  5. المحاضرة الخامسة بعنوان (What Your Tech Wants You to Know) بواسطة (InfoPeople)، وذلك يوم الأربعاء الموافق 13 / 2 / 2013. الساعة 3 مساءاً - 4 مساءاً. وعلى الرابط التالي: http://infopeople.org/training/what-your-tech-wants-you-know
  6. المحاضرة السادسة بعنوان (Designing Interactive Library Spaces) بواسطة (InfoPeople)، وذلك يوم الأربعاء الموافق 13 / 2 / 2013. الساعة 3:15 مساءاً - 4:15 مساءاً. وعلى الرابط التالي: http://gla.georgialibraries.org/mediawiki/index.php/Carterette_Series_Webinars
  7. المحاضرة السابعة بعنوان (Mobile Services: The Library in Your Pocket) بواسطة (American Libraries)، وذلك يوم الخميس الموافق 14 / 2 / 2013. الساعة 2 مساءاً - 3 مساءاً. وعلى الرابط التالي: http://americanlibrarieslive.org/
  8. المحاضرة الثامنة بعنوان (Are Books Your Brand? How Libraries Can Stay Relevant to Readers) بواسطة (Library Journal)، وذلك يوم الخميس الموافق 14 / 2 / 2013. الساعة 2 مساءاً - 3 مساءاً. وعلى الرابط التالي: http://w.on24.com/r.htm?e=580928&s=1&k=AC259BD694EDCD7A571A92270BDAD082&partnerref=ljwebcollectionhq02262013
  9. المحاضرة التاسعة بعنوان (Top 10 Trends and Cool Tools in Social Media) بواسطة (eXtension – Entrepreneurs and Their Communities)، وذلك يوم الخميس الموافق 14 / 2 / 2013. الساعة 2 مساءاً - 3 مساءاً. وعلى الرابط التالي: https://connect.extension.iastate.edu/etc-cop
  10. المحاضرة العاشرة بعنوان (Digital Preservation, Part 2: Storage and Protection) بواسطة (Nebraska Library Commission)، وذلك يوم الأربعاء الموافق 20 / 2 / 2013. الساعة 11 صباحاً - 12 ظهراً. وعلى الرابط التالي: http://nlc.nebraska.gov/scripts/calendar/eventshow.asp?ProgID=11947
  11. المحاضرة الحادية عشر بعنوان (Balancing Collection Supply and Demand in Public Libraries: How Using Evidence Can Help Serve Patrons Better) بواسطة (Library Journal)، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 26 / 2 / 2013. الساعة 1 بعد الظهر - 2 مساءاً. وعلى الرابط التالي: http://w.on24.com/r.htm?e=580928&s=1&k=AC259BD694EDCD7A571A92270BDAD082&partnerref=ljwebcollectionhq02262013
  12. المحاضرة الثانية عشر بعنوان (Digital Preservation for the Rest of Us: What’s in it for Librarians and Library Users) بواسطة (San Jose State University)، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 26 / 2 / 2013. الساعة 3 مساءاً - 4 مساءاً. وعلى الرابط التالي: http://slisweb.sjsu.edu/about-slis/colloquia/Spring%202013%20
  13. المحاضرة الثالثة عشر بعنوان (Frankenbooks – Understanding the eBook Opportunity) بواسطة (Metropolitan New York Library Council)، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 26 / 2 / 2013. الساعة 6 مساءاً - 7 مساءاً. وعلى الرابط التالي: http://metro.org/events/288/
  14. المحاضرة الرابعة عشر بعنوان (The Future of Online Learning: a changing landscape) بواسطة (WebJunction)، وذلك يوم الأربعاء الموافق 27 / 2 / 2013. الساعة 1 مساءاً - 2 مساءاً. وعلى الرابط التالي: http://www.webjunction.org/events/webjunction/Future_of_Online_Learning.html
  15. المحاضرة الخامسة عشر والأخير بعنوان (Big Talk From Small Libraries 2013) بواسطة (Nebraska Library Commission)، وذلك يوم الخميس االموافق 28 / 2 / 2013. الساعة 6 مساءاً - 9:45 مساءاً. وعلى الرابط التالي: http://nlcblogs.nebraska.gov/bigtalk/registration

    أتمنى أن تصل هذه الروابط وهذا المنشور الى الأخوة في الله من المتخصصين والباحثين وطلبة العلم والمتابعين في الوقت المناسب ليتمكنوا من الإستفادة منها والتعرف على كل ما هو جديد في مجال إهتمامهم من خلال هذه المجموعة المتميزة من المحاضرات المجانية المتخصصة.

    والله ولي التوفيق

د. عبداللطيف هاشم خيري
قسم المعلومات والمكتبات
  الجامعة المستنصرية
     بغداد - العراق   


...............................................................................
** لمزيد من المعلومات عن المحاضرات، وللإطلاع على المنشور الكامل الذي ذكرته أعلاه، بالإمكان الإطلاع على المنشور في الرابط التالي:

15 Free Live Webinars for Librarians in February

.

الأحد، 10 فبراير، 2013

تحذير: وسائل جديدة لأختراق حساباتكم على الفيسبوك والنشر بأسمائكم


    تنتشر في الآونة الأخير على صفحات موقع التواصل الإجتماعي (الفيسبوك) منشورات تدَعي توفر فرص للعمل من خلال الإنترنت، وتفيد بإن صاحبها (الشخص الذي نشرت بإسمه) قد (أكتشفها)  مؤخراً وأراد أختبارها والتأكد منها قبل مشاركتها مع بقية الأصدقاء، وتورد المشاركة المكررة بأسماء كثيرة في الأسطر الأولى ما نصه: (( في موقع بيقدم فرص عمل عبر الإنترنت أكتشفته آخر الشهر، وكنت عوزة أقول لأصحابي كلهم بس إنتظرت لحد ما أخلص ....)) وكما هو وارد في الصورة أدناه للمنشور.

    وأود التنبيه الى كافة الأخوة الأفاضل من مستخدمي الفيسبوك إنها وسيلة أخرى من وسائل إختراق حساباتكم، حيث يقوم الرابط الذي ستقومون بالولوج إليه بنقلكم الى روابط أخرى غير حقيقية، ومن خلال النقر على الرابط سيجري الوصول الى بياناتكم الشخصية، وخيارات حسابكم على الفيسبوك، ومن خلاله سيجري النشر بأسمائكم والترويج لهذا الرابط الوهمي (ولروابط أخرى مستقبلية) ومن خلال ذلك الوصول الى أكبر عدد من الحسابات، وذلك من خلال إستغلال ثقة الإصدقاء بكم وبمنشوراتكم، وقد يؤدي عدم تنبهكم الى هذا في الوقت المناسب الى فقدان حسابكم نهائياً، فضلاً عن تشويه سمعتكم أمام الأصدقاء والمعارف من الذين يتابعونكم على صفحاتكم (أو حساباتكم الشخصية) أو الصفحات والمجموعات العامة التي تشاركون فيها.

    كما إنتشرت في الآونة الأخيرة رسائل شخصية تصلكم من بعض الأصدقاء في الفيسبوك لا تحتوى على نص، ولكنها تضم روابط للإنترنت لمواقع وهمية على إنها مرسلة من الأصدقاء، وتقوم هذه الروابط بالغاية ذاتها والمذكورة أعلاه، وهي الإستيلاء على حساباتكم أو النشر بأسمائكم وإيقاع المزيد من الضحايا لثقتهم بكم.

    وقد أوردت في منشور سابق تحذيراً لحالات مشابهة، وأوردت طريقة مقترحة للتخلص من هذه الحالة لمن وقع ضحية لها عسى أن تكون ذات فائدة بإذن الله تعالى، وقد أعدت نشره في هذه المدونة مرة أخرى للإفادة وعلى الرابط التالي:

تحذير من حملة سرقة للحسابات أو النشر بإسماء المشتركين على الفيسبوك خلال الأيام الماضية

    نرجوا من الأخوة والأخوات الأفاضل تنبيه كافة الأصدقاء والمعارف كي لا يقعوا ضحية هذه الوسائل التي تسيء إليهم والى معارفهم فور ورود منشور بأسمهم بهكذا وسائل (أو منشورات أخرى مشابهة قد تثير الريبة)، كما نهيب بالأخوة والأخوات مسؤولي الصفحات والمجموعات والمشرفين عليها بحذف هذه المنشورات فور ورودها على صفحاتهم لتلافي وقوع المزيد من المشتركين ضحية لها.

    وإذ أنبه الى هذه الحالات، فإنني أحب أن أشير الى كون أصحاب الحسابات في معظمهم ليسوا على إطلاع بهذه الحالة، وينحصر الخطأ من قبلهم في الوثوق بمنشورات آخرين من الأصدقاء والمعارف، لذا أهيب بالجميع تنبيه أصدقائهم فور إطلاعهم على منشورات مشابه، وعلى من وقع ضحية لمثل هذه المنشورات مراجعة كافة المجموعات التي إنظم إليها لغرض حذف تلك المنشورات (إن لم تكن إدارة تلك المجموعات أو الصحفات قد حذفتها بالفعل) حفاظاً على سمعتهم ومصداقيتهم أمام الأصدقاء والمعارف من متابعيهم على الفضاء الرقمي.

    وأورد هنا صورة لأحدى تلك المنشورات التي ذكرتها لمزيد من الإفادة، وإطلاع المتابعين لها: 

صورة من صفحات الفيسبوك وجرى حذف أسم صاحبة الحساب للحفاظ على المعلومات الشخصية
 
 والله من وراء القصد.

عبداللطيف هاشم خيري
قسم المعلومات والمكتبات
  الجامعة المستنصرية
    بغداد - العراق