مرحباً بكم في مدونة قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية | مدونة متخصصة تعنى بالتعريف بالقسم وأنشطته وتناول كل ماهو جديد في التخصص بصورة عامة | نسعى للتواصل معكم ونتمنى أن ننال رضاكم | نتشرف بمشاركاتكم ومقترحاتكم لتطوير الصفحة بما ويتناسب مع طموحاتنا وتطلعاتكم

الخميس، 14 فبراير، 2013

مكتبة الكونجرس الأمريكية تعلن عن خطة موسعة لصيانة وحفظ التسجيلات الصوتية القديمة


    أعلنت مكتبة الكونجرس الأمريكية عن خطة وطنية موسعة لصيانة وحفظ التسجيلات الصوتية القديمة، وتناقل الخبر العديد من الصحف ووكالات الأنباء العالمية (ومنها ما ذكر من مصادر في هامش هذه المشاركة أدناه). حيث ستقوم مكتبة الكونجرس بمساعدة المكتبات ومؤسسات الأرشيف في عموم البلاد على صيانة وحفظ التسجيلات الصوتية التي تمتلكها، وذلك للحيلولة دون خسارة هذه التسجيلات كما حدث سابقاً بخسارة تسجيلات أصلية متميزة كتلك التسجيلات الشهيرة لفرانك سيناترا وجورج جرشوين وجودي غارلند وغيرها.

    وقد قامت مكتبة الكونجرس بالفعل بالمحافظة على عدد كبير من هذه التسجيلات الصوتية وغيرها مسبقاً، ولكن الباحثين أشاروا الى إن العديد من التسجيلات الأخرى المحفوظة في مكتبات ومؤسسات معلومات وأرشيف متنوعة في عموم الولايات المتحدة كانت قد فقدت أو أتلفت لأسباب عدة، ومنها ضيق مساحات التخزين، والتغييرات الحاصلة في تقنيات التشغيل والحفظ، والنقص في التمويل الكافي لعمليات الصيانة والحفظ، فضلاً عن التباين في قوانين حقوق الملكية والنشر وغيرها من الأسباب.

مصدر الصورة: صحيفة
    وحسب إحصائية جديدة، فإن حوالي 14000 مؤسسة تنوعت بين مؤسسات عامة وخاصة تمتلك ضمن مقتنياتها مجموعات من التسجلات الصوتية. والكثير من التسجيلات التي تضمها هذه المؤسسات هي تسجيلات نادرة لا تتوفر منها نسخ مكررة. ويقول الباحثين إن حوالي النصف من هذه التسجيلات القديمة والنادرة قد فقد بالفعل، حيث تفقد هذه المؤسسات العديد منها للأسباب التي جرى ذكرها آنفاً.

    وتدعو الخطة أيضاً لأنشاء دليل وطني لكافة المجموعات الصوتية الموزعة بين المؤسسات المختلفة في كافة الولايات، فضلاً عن سياسة وطنية لصيانة وحفظ التسجيلات الصوتية والمواد الصوتية المتنوعة كالبرامج الإذاعية والصيغ الصوتية المتنوعة الأخرى.

    ونحن كمتخصصين ندعوا بدورنا المؤسسات الوطنية العربية لتقوم بخطوات مماثلة من أجل الحفاظ على المقتنيات الصوتية التي تمتلكها المكتبات ومؤسسات الأرشيف والمعلومات الأخرى من المقتنيات النادرة والنسخ الأصلية من التسجيلات التي تمتلكها، فضلاً عن كافة الوثائق والمخطوطات النادرة تلافياً لتلفها أو فقدانها لأسباب مختلفة. ولتنظيم هذه العمليات وفق قوانين فاعلة قبل فوات الأوان وخسارة المزيد من الوثائق والمقتنيات النفيسة، وكمثال حي الخسائر الجسيمة التي تكلفتها مكتباتنا العربية في بلدان شتى كالعراق ومصر وفلسطين وغيرها الكثير من البلدان العربية الشقيقة، مما كلفنا خسارة الكثير من المقتنيات النفيسة والمخطوطات والتسجيلات العربية والتاريخية النادرة بأنواعها.


د. عبداللطيف هاشم خيري
قسم المعلومات والمكتبات
   الجامعة المستنصرية

.................................................................................
** للإطلاع على المزيد حول الموضوع قراءة المقالات التالية:

 .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق