مرحباً بكم في مدونة قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية | مدونة متخصصة تعنى بالتعريف بالقسم وأنشطته وتناول كل ماهو جديد في التخصص بصورة عامة | نسعى للتواصل معكم ونتمنى أن ننال رضاكم | نتشرف بمشاركاتكم ومقترحاتكم لتطوير الصفحة بما ويتناسب مع طموحاتنا وتطلعاتكم

الثلاثاء، 31 يناير، 2012

أستحداث مجلتين علميتين متخصصتين في مجال المكتبات والمعلومات في العراق


    ضمن سعيها للنهوض بالواقع الأكاديمي والبحث العلمي في العراق، صادقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قبل أيام على إصدار مجلتين علميتين عراقيتين محكمتين متخصصتين في مجال المكتبات والمعلومات، وهاتين المجلتين هما:
  • الأولى بعنوان: المجلة العراقية للمكتبات والمعلومات والتوثيق. 
  • والثانية بعنوان: المجلة العراقية للوثائق والأرشيف.
    المجلتان ستصدران بإذن الله تحت إشراف ورعاية دائرة البحث والتطوير في الوزارة ، وقد تم اختيار الدكتور محمد عبد عطية السراج المدير العام لدائرة البحث والتطوير رئيسا لتحريرها والدكتورة فائزة أديب عبد الواحد البياتي خبيرة المكتبات والمعلومات في الوزارة ومسؤولة شعبة المكتبة الافتراضية العلمية العراقية نائبا للرئيس ، وذلك في إطار سعي الدائرة المذكورة لتطوير قطاع المكتبات والمعلومات في العراق ودعم كافة المشاريع المتعلقة بها وبتطوير عملية البحث العلمي فيه ، علما أن هيئتي تحريرهما وهيئتيهما الاستشاريتين قد تم تشكيلها من أساتذة وأكاديميين عراقيين من المتخصصين في المجال المذكور من داخل وخارج العراق، وسيتم قريبا الإعلان عن شروط النشر فيها  وستقبل مسودات البحوث من الباحثين في مجال المكتبات والمعلومات والأرشيف والوثائق في العالم العربي وباللغتين العربية والانكليزية بالإضافة إلى البحوث والمقالات المترجمة.
    ولا يسعنا كمتخصصيين في هذا المجال في العراق إلا أن نتقدم بجزيل شكرنا وإمتناننا إلى المدير العام لدائرة البحث والتطوير الدكتور محمد عبد عطية السراج لدعمه وجهوده المتواصلة لتطوير كل ما يتعلق بمشاريع البنية التحتية للبحث العلمي في العراق، ومن أبرزها مشاريع مؤسسات المكتبات ومراكز المعلومات العراقية كدعمه لمشروع المكتبة الافتراضية العلمية العراقية ذلك المشروع المتميز الذي أخذ يغني البحوث والدراسات بأحدث مصادر المعلومات، وكذلك سعيه لعقد العديد من الندوات حولها للإعلان عنها في الجامعات العراقية لغرض الاستفادة منها، كما نشكر الدكتورة فائزة البياتي التي تسعى بجهود حثيثة لاقتراح وتخطيط والإعداد للأنشطة والمشاريع المتعلقة بالمكتبات ومراكز المعلومات من خلال عملها كخبيرة في المجال في دائرة البحث والتطوير واقتراحها لإقامة الندوات المتخصصة كندوة تطوير المكتبات الجامعية التي عقدت مؤخراً في مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وورشة أنظمة المعلومات الرقمية المتكاملة التي أقيمت قبل أيام على أرض المكتبة المركزية بجامعة بغداد للفترة من 22 - 24 /1 /2012 ، فضلاً عن إقتراحها للبرامج التدريبية والتطويرية للعاملين في المكتبات وتشجيع إرسالهم إلى خارج العراق كالدورة التدريبية الأساسية التي أقيمت في بيروت الشهر الماضي والدورة التنشيطية التي ستلحقها في الشهر القادم في بيروت أيضاً بإذن الله تعالى. فشكرا لهما على جهودهما المتواصلة ومبروك للمتخصصين والباحثين في علم المعلومات والمكتبات على هاتين المجلتين العلميتين المحكمتين والتي ندعو من الله أن يكون لها دورٌ متميز في دفع التخصص ومهنة المكتبات والمعلومات في العراق إلى أمام، وأن تغني المكتبة العربية بكل ماهو جديد ومتميز من البحوث والدراسات في المجال.

والله ولي التوفيق.


عبد اللطيف هاشم خيري
قسم المعلومات والمكتبات
الجامعة المستنصرية
 


هناك 5 تعليقات:

  1. ان شاء خطوه جيده نحو الرقى بالمكتبات الجامعيه في العراق

    فراس الجبوري

    ردحذف
  2. مبارك علينا وعليكم تلك الدوريات التى بلا شك ستثري تخصصنا الحبيب بكل ما هو جديد ونافع، وستكون بمثابة إضافة جديدة ثرية تخدم الكثير من المتخصصين في المجال خاصةً الطلبة والباحثين. وكم أتمنى أن يتم إتاحتهما في الشكل الإلكتروني أيضاً حتى تسنح الفرصة أمام المتخصصين من الدول العربية الشقيقة الوصول لهما والإستفادة من محتواهما القيم. أدعو الله لكم بالتوفيق والنجاح دائماً في جميع خطواتكم ومبادراتكم العلمية، أمين.

    ردحذف
  3. شكراً لمروركم وتعليقاتكم أخوتنا الأفاضل وزملائنا الأعزاء فراس وغدير، وشكراً لعباراتكم المشجعة ومشاعركم الطيبة النبيلة.
    الغاية من الدوريتين الجديدتين هو توسيع مجالات النشر أمام الباحثين في تخصص المعلومات والمكتبات والمجالات المتداخلة معها، فنحن في العراق نعاني من قلة الدوريات المتخصصة والتي تنحصر بصورة عامة في دوريتين لكل من الجمعية العراقية للمعلومات والمكتبات، والجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات، مما يدفع الباحثين الى التوجه للنشر في المجلات الأكاديمية الأخرى كمجلات الكليات (كالآداب والتربية والعلوم وغيرها) في الجامعات العراقية مما يشتت النتاج الفكري المتخصص، ويصعب متابعته من قبل الباحثين في المجال، أو السعي للنشر في الدوريات المتخصصة خارج القطر (وهو أمر جيد) ولكنه بحاجة الى المتابعة والتواصل مع الدوريات المتخصصة.
    بخصوص الشكل الرقمي للدوريتين فإنه خيار مطروح من الممكن العمل به إن شاء الله وفق سياسة المجلتين العامة التي ستطرح قريباً بعد أقرارها من قبل هيئة التحرير والجهات ذات العلاقة.

    مع خالص تقديرنا

    عبداللطيف هاشم خيري

    ردحذف
    الردود
    1. د. عبد اللطيف هاشم خيري التهاني لكم ولنا جميعا المتخصصون قي مجال المكتبات والمعلومات بالوطن العربي باصدار المجلتين المتخصصة في علوم المكتبات والمعلومات ؛ اذ ان مجال التخصص في الوطن العربي عامة يفتقر للدوريات المتخصصة ؛ اماكانية المشاركة من السودان ولا اقصد مشاركة في الكتابة فقط بل اقصد المشاركة في اخراج المجلتين كمستشارين ، محكمين ..... هل بامكاننا ولنا الشرف بالمشاركة والمساهمة بما ترونه نحن اهلا به عن بعد ، فنحن فبيلة المكتبات السودانية علي استعداد للمساهمة في بناء امبراطورية المكتبات العظمي ، ويمكننا ارسال السيرة الذاتية لعدد من اللذين يرغبون في المجال البحثي لتطوير البحث العلمي .

      حذف
    2. الأستاذ الفاضل الكريم..
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      بالتأكيد أستاذنا الفاضل، نحن نتشرف بحضراتكم وبمشاركاتكم في البلدان العربية الشقيقة كافة سواء على مستوى تشريفنا بالنشر في المجلة، أو بخبراتكم من خلال المشاركة في هيئة التحرير أو الهيئة الإستشارية. عرضت مقترحكم ورغبتكم في الإجتماع الأولي لهيأة التحرير ولاقت أستحساناً، ولكننا في طور أنجاز الأمور الفنية والإدارية للمجلة، ونسعى لأرساء الضوابط والشروط الخاصة بها، ولكونها مجلة ترعاها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي فنحن بحاجة الى المرور ببعض الأمور الإدارية والإجراءات الروتينية قبل ذلك.
      الرجاء أيراد أسم حضرتك مع معلومات الإتصال، أو مراسلتنا على البريد التالي لغرض الإتصال بحضرتك وبالإساتذة الذين تقترحهم في القريب العاجل.

      مع خالص تقديري

      أخوكم
      عبداللطيف هاشم خيري

      حذف