مرحباً بكم في مدونة قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية | مدونة متخصصة تعنى بالتعريف بالقسم وأنشطته وتناول كل ماهو جديد في التخصص بصورة عامة | نسعى للتواصل معكم ونتمنى أن ننال رضاكم | نتشرف بمشاركاتكم ومقترحاتكم لتطوير الصفحة بما ويتناسب مع طموحاتنا وتطلعاتكم

الثلاثاء، 24 يناير، 2012

ورشة أنظمة المعلومات الرقمية : ملتقى المتخصصين والمكتبيين الجامعيين العراقيين في المكتبة المركزية لجامعة بغداد

   أقامت دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الملتقى العلمي لمتخصصي المعلومات والمكتبيين الجامعيين العراقيين وذلك من خلال ورشة متخصصة بعنوان (ورشة أنظمة المعلومات الرقمية) والتي عقدت على مدى ثلاثة أيام للفترة من 22 - 24 / 1 / 2012 وعلى أروقة المكتبة المركزية في جامعة بغداد، وبحضور جمع مبارك من الأساتذة والمتخصصين في مجال المعلومات والمكتبات، وعدد من مدراء المكتبات المركزية الجامعية العراقية والمنتسبين فيها من بغداد وعدد من المحافظات العراقية الأخرى من شمال وجنوب القطر.

   جرى في هذه الورشة مناقشة أنظمة المعلومات الرقمية، وبصورةٍ خاصة النظم المكتبية المتكاملة (ILS : Integrated Library Systems)، حيث قدمت أحدى الشركات العربية لنظم المعلومات مشكورةً خلال هذا الملتقى عرض تفصيلي لأحدى تلك النظم وهو نظام كوها (KOHA) والذي جرى تدارس إمكانية إستخدامه كنظام قياسي وموحد في المكتبات الجامعية، وليكون بديلاً عن الإنظمة المتعددة التي تتبناها المكتبات الجامعية العراقية.

   ومن الجدير بالذكر إن المكتبات الجامعية العراقية تستخدم في الوقت الحالي أنظمة مختلفة، حيث تتنوع تلك الأنظمة بين أنظمة محلية الى أنظمة جاهزة، ومن بين أبرزها وأكثرها شيوعاً هو إستخدام نظام قواعد البيانات المسمى بالـ وين آيسز ( WinISIS: CDS/ISIS for Windows) المجاني والمدعوم من قبل اليونسكو.

   سعت دائرة البحث والتطوير من خلال هذه الورشة لمناقشة إمكانية توحيد النظم المستخدمة في المكتبات الجامعية العراقية وتحويلها الى هذا النظام (KOHA)، وذلك لتيسير التعاون وتبادل البيانات والتسجيلات من خلال هذا النظام، فضلاً عن المزايا المتعددة التي يمتلكها هذا النظام المتكامل لإدارة المكتبات (ILS) مع قاعدة بيانات مبنية وفق لغة(SQL)  والذي يتعامل مع البيانات المخزنة وفق معايير تسجيلة مارك، وقابلة للوصول باستخدام بروتوكول(Z39.50)  الذي يسهل عملية إستيراد وتصدير البيانات من والى الأنظمة المعلوماتية وقواعد البيانات المستخدمة حالياً في المكتبات الجامعية العراقية وتحويلها الى النظام الجديد، والذي يمتلك واجهات المستخدمين القابلة للتخصيص، ويدعم العديد من اللغات والمترجم الى غالبيتها ومن بينها اللغة العربية. وكما هو معروف فإن لنظام كوها يتضمن العديد من الميزات المتوفرة في أنظمة إدارة المكتبات المتكاملة، ومن بين تلك الميزات:
  • قاعدة بيانات للمستفيدين والتي تتعامل مع نظام الإعارة والكتب المُعارة وإجراءاتها ومنها مواعيد الإستحقاق للإرجاع والغرامات وغيرها، وما يتخللها من إجراءات ومراسلات للمستفيدين بخصوصها.
  • تمكين المستفيدين من حجز المصارد المطلوبة من خلال الفهرس الإلي العام المعروف إختصاراُ بـ الأوباك (OPAC) سواء للإستخدام الشخصي أو حجزها من قبل الإساتذة لصالح لمواد الدراسية.
  • تمكين المستفيدين من إجراء عمليات إقتراح شراء الكتب والمصادر المكتبية الأخرى عن طريق الفهرس العام.
  • إتاحة الأمكانية لتعامل المكتبة مع ميزانيتها بشكل آلي ومنظم.
  • إمكانية عمل الإعارة التعاونية ونقل الكتب والمصادر المكتبية الأخرى بين فروع المكتبة المتعددة أو مع المكتبات الأخرى.
  • الإدارة الآلية لاشتراكات المكتبة في الدوريات والتعامل مع الأعداد المتأخرة بشكل آلي كإرسال رسائل التأخير للموردين وإعلام المسؤولين أو العاملين في المكتبة بتأخر وصولها.
  • دعم النظام لتسجيلة (مارك 21 MARC ; يوني مارك UNMARC) بشكل متكامل، مما يتيح للمكتبة تعديل البنية لتلائم إستخداماتها المحلية لمارك داخل المكتبة، فضلاً عن إمكانية إستيراد وتصدير البيانات والتسجيلات الخاصة بالمكتبة من المكتبات العالمية، أو من خلال مشاريع تعاونية مع مكتبات أخرى.

   ونحن كمتخصصين في مجال المعلومات والمكتبات، إذ نتقدم بخالص شكرنا وتقديرنا لدائرة البحث والتطوير ممثلة بمديرها العام الدكتور محمد عطية السراج، والسعي الجاد والمتميز للأستاذة المساعدة الدكتورة فائزة أديب عبدالواحد البياتي الخبيرة في الدائرة ومسؤولة شعبة المكتبة الإفتراضية العراقية على جهودهم المبذولة في سبيل تطوير المكتبات والحركة المكتبية العراقية عامة، فجزاهم الله خير الجزاء على جهودهم المباركة، سائلين المولى عز وجل لهم الموفقية، ونتمنى منهم الإستمرار في نهجهم ونشاطهم المتميز لدعم المكتبات العراقية والمتخصصين والعاملين في قطاع علم المعلومات والمكتبات في العراق عامة، سعياً للنهوض بالواقع المكتبي في بلدنا الحبيب.



والله ولي التوفيق

عبداللطيف هاشم خيري
قسم المعلومات والمكتبات
الجامعة المستنصرية

هناك تعليقان (2):

  1. بار ك الله جهودكم ، وإلى الأمام إن شاء الله
    khadija.ibrahim@dubaiculture.ae

    ردحذف
    الردود
    1. عبداللطيف هاشم خيري13 فبراير، 2012 1:52 م

      وفيك بارك زميلتنا الفاضلة أستاذة خديجة

      شكراً لمرورك ولتشجيعك وكلماتك الطيبة، وفقنا الله وأياكم لكل خير

      حذف