مرحباً بكم في مدونة قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية | مدونة متخصصة تعنى بالتعريف بالقسم وأنشطته وتناول كل ماهو جديد في التخصص بصورة عامة | نسعى للتواصل معكم ونتمنى أن ننال رضاكم | نتشرف بمشاركاتكم ومقترحاتكم لتطوير الصفحة بما ويتناسب مع طموحاتنا وتطلعاتكم

الثلاثاء، 31 يناير، 2012

أستحداث مجلتين علميتين متخصصتين في مجال المكتبات والمعلومات في العراق


    ضمن سعيها للنهوض بالواقع الأكاديمي والبحث العلمي في العراق، صادقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قبل أيام على إصدار مجلتين علميتين عراقيتين محكمتين متخصصتين في مجال المكتبات والمعلومات، وهاتين المجلتين هما:
  • الأولى بعنوان: المجلة العراقية للمكتبات والمعلومات والتوثيق. 
  • والثانية بعنوان: المجلة العراقية للوثائق والأرشيف.
    المجلتان ستصدران بإذن الله تحت إشراف ورعاية دائرة البحث والتطوير في الوزارة ، وقد تم اختيار الدكتور محمد عبد عطية السراج المدير العام لدائرة البحث والتطوير رئيسا لتحريرها والدكتورة فائزة أديب عبد الواحد البياتي خبيرة المكتبات والمعلومات في الوزارة ومسؤولة شعبة المكتبة الافتراضية العلمية العراقية نائبا للرئيس ، وذلك في إطار سعي الدائرة المذكورة لتطوير قطاع المكتبات والمعلومات في العراق ودعم كافة المشاريع المتعلقة بها وبتطوير عملية البحث العلمي فيه ، علما أن هيئتي تحريرهما وهيئتيهما الاستشاريتين قد تم تشكيلها من أساتذة وأكاديميين عراقيين من المتخصصين في المجال المذكور من داخل وخارج العراق، وسيتم قريبا الإعلان عن شروط النشر فيها  وستقبل مسودات البحوث من الباحثين في مجال المكتبات والمعلومات والأرشيف والوثائق في العالم العربي وباللغتين العربية والانكليزية بالإضافة إلى البحوث والمقالات المترجمة.
    ولا يسعنا كمتخصصيين في هذا المجال في العراق إلا أن نتقدم بجزيل شكرنا وإمتناننا إلى المدير العام لدائرة البحث والتطوير الدكتور محمد عبد عطية السراج لدعمه وجهوده المتواصلة لتطوير كل ما يتعلق بمشاريع البنية التحتية للبحث العلمي في العراق، ومن أبرزها مشاريع مؤسسات المكتبات ومراكز المعلومات العراقية كدعمه لمشروع المكتبة الافتراضية العلمية العراقية ذلك المشروع المتميز الذي أخذ يغني البحوث والدراسات بأحدث مصادر المعلومات، وكذلك سعيه لعقد العديد من الندوات حولها للإعلان عنها في الجامعات العراقية لغرض الاستفادة منها، كما نشكر الدكتورة فائزة البياتي التي تسعى بجهود حثيثة لاقتراح وتخطيط والإعداد للأنشطة والمشاريع المتعلقة بالمكتبات ومراكز المعلومات من خلال عملها كخبيرة في المجال في دائرة البحث والتطوير واقتراحها لإقامة الندوات المتخصصة كندوة تطوير المكتبات الجامعية التي عقدت مؤخراً في مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وورشة أنظمة المعلومات الرقمية المتكاملة التي أقيمت قبل أيام على أرض المكتبة المركزية بجامعة بغداد للفترة من 22 - 24 /1 /2012 ، فضلاً عن إقتراحها للبرامج التدريبية والتطويرية للعاملين في المكتبات وتشجيع إرسالهم إلى خارج العراق كالدورة التدريبية الأساسية التي أقيمت في بيروت الشهر الماضي والدورة التنشيطية التي ستلحقها في الشهر القادم في بيروت أيضاً بإذن الله تعالى. فشكرا لهما على جهودهما المتواصلة ومبروك للمتخصصين والباحثين في علم المعلومات والمكتبات على هاتين المجلتين العلميتين المحكمتين والتي ندعو من الله أن يكون لها دورٌ متميز في دفع التخصص ومهنة المكتبات والمعلومات في العراق إلى أمام، وأن تغني المكتبة العربية بكل ماهو جديد ومتميز من البحوث والدراسات في المجال.

والله ولي التوفيق.


عبد اللطيف هاشم خيري
قسم المعلومات والمكتبات
الجامعة المستنصرية
 


الثلاثاء، 24 يناير، 2012

ورشة أنظمة المعلومات الرقمية : ملتقى المتخصصين والمكتبيين الجامعيين العراقيين في المكتبة المركزية لجامعة بغداد

   أقامت دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الملتقى العلمي لمتخصصي المعلومات والمكتبيين الجامعيين العراقيين وذلك من خلال ورشة متخصصة بعنوان (ورشة أنظمة المعلومات الرقمية) والتي عقدت على مدى ثلاثة أيام للفترة من 22 - 24 / 1 / 2012 وعلى أروقة المكتبة المركزية في جامعة بغداد، وبحضور جمع مبارك من الأساتذة والمتخصصين في مجال المعلومات والمكتبات، وعدد من مدراء المكتبات المركزية الجامعية العراقية والمنتسبين فيها من بغداد وعدد من المحافظات العراقية الأخرى من شمال وجنوب القطر.

   جرى في هذه الورشة مناقشة أنظمة المعلومات الرقمية، وبصورةٍ خاصة النظم المكتبية المتكاملة (ILS : Integrated Library Systems)، حيث قدمت أحدى الشركات العربية لنظم المعلومات مشكورةً خلال هذا الملتقى عرض تفصيلي لأحدى تلك النظم وهو نظام كوها (KOHA) والذي جرى تدارس إمكانية إستخدامه كنظام قياسي وموحد في المكتبات الجامعية، وليكون بديلاً عن الإنظمة المتعددة التي تتبناها المكتبات الجامعية العراقية.

   ومن الجدير بالذكر إن المكتبات الجامعية العراقية تستخدم في الوقت الحالي أنظمة مختلفة، حيث تتنوع تلك الأنظمة بين أنظمة محلية الى أنظمة جاهزة، ومن بين أبرزها وأكثرها شيوعاً هو إستخدام نظام قواعد البيانات المسمى بالـ وين آيسز ( WinISIS: CDS/ISIS for Windows) المجاني والمدعوم من قبل اليونسكو.

   سعت دائرة البحث والتطوير من خلال هذه الورشة لمناقشة إمكانية توحيد النظم المستخدمة في المكتبات الجامعية العراقية وتحويلها الى هذا النظام (KOHA)، وذلك لتيسير التعاون وتبادل البيانات والتسجيلات من خلال هذا النظام، فضلاً عن المزايا المتعددة التي يمتلكها هذا النظام المتكامل لإدارة المكتبات (ILS) مع قاعدة بيانات مبنية وفق لغة(SQL)  والذي يتعامل مع البيانات المخزنة وفق معايير تسجيلة مارك، وقابلة للوصول باستخدام بروتوكول(Z39.50)  الذي يسهل عملية إستيراد وتصدير البيانات من والى الأنظمة المعلوماتية وقواعد البيانات المستخدمة حالياً في المكتبات الجامعية العراقية وتحويلها الى النظام الجديد، والذي يمتلك واجهات المستخدمين القابلة للتخصيص، ويدعم العديد من اللغات والمترجم الى غالبيتها ومن بينها اللغة العربية. وكما هو معروف فإن لنظام كوها يتضمن العديد من الميزات المتوفرة في أنظمة إدارة المكتبات المتكاملة، ومن بين تلك الميزات:
  • قاعدة بيانات للمستفيدين والتي تتعامل مع نظام الإعارة والكتب المُعارة وإجراءاتها ومنها مواعيد الإستحقاق للإرجاع والغرامات وغيرها، وما يتخللها من إجراءات ومراسلات للمستفيدين بخصوصها.
  • تمكين المستفيدين من حجز المصارد المطلوبة من خلال الفهرس الإلي العام المعروف إختصاراُ بـ الأوباك (OPAC) سواء للإستخدام الشخصي أو حجزها من قبل الإساتذة لصالح لمواد الدراسية.
  • تمكين المستفيدين من إجراء عمليات إقتراح شراء الكتب والمصادر المكتبية الأخرى عن طريق الفهرس العام.
  • إتاحة الأمكانية لتعامل المكتبة مع ميزانيتها بشكل آلي ومنظم.
  • إمكانية عمل الإعارة التعاونية ونقل الكتب والمصادر المكتبية الأخرى بين فروع المكتبة المتعددة أو مع المكتبات الأخرى.
  • الإدارة الآلية لاشتراكات المكتبة في الدوريات والتعامل مع الأعداد المتأخرة بشكل آلي كإرسال رسائل التأخير للموردين وإعلام المسؤولين أو العاملين في المكتبة بتأخر وصولها.
  • دعم النظام لتسجيلة (مارك 21 MARC ; يوني مارك UNMARC) بشكل متكامل، مما يتيح للمكتبة تعديل البنية لتلائم إستخداماتها المحلية لمارك داخل المكتبة، فضلاً عن إمكانية إستيراد وتصدير البيانات والتسجيلات الخاصة بالمكتبة من المكتبات العالمية، أو من خلال مشاريع تعاونية مع مكتبات أخرى.

   ونحن كمتخصصين في مجال المعلومات والمكتبات، إذ نتقدم بخالص شكرنا وتقديرنا لدائرة البحث والتطوير ممثلة بمديرها العام الدكتور محمد عطية السراج، والسعي الجاد والمتميز للأستاذة المساعدة الدكتورة فائزة أديب عبدالواحد البياتي الخبيرة في الدائرة ومسؤولة شعبة المكتبة الإفتراضية العراقية على جهودهم المبذولة في سبيل تطوير المكتبات والحركة المكتبية العراقية عامة، فجزاهم الله خير الجزاء على جهودهم المباركة، سائلين المولى عز وجل لهم الموفقية، ونتمنى منهم الإستمرار في نهجهم ونشاطهم المتميز لدعم المكتبات العراقية والمتخصصين والعاملين في قطاع علم المعلومات والمكتبات في العراق عامة، سعياً للنهوض بالواقع المكتبي في بلدنا الحبيب.



والله ولي التوفيق

عبداللطيف هاشم خيري
قسم المعلومات والمكتبات
الجامعة المستنصرية

الأربعاء، 18 يناير، 2012

لمناسبة الذكرى السنوية الثانية على رحيل الأستاذ الدكتور باسل محمد عبدالله الراوي : أنشاء مجموعة متخصصة جديدة في مجال علم المعلومات والمكتبات على الفيسبوك تحمل أسم الفقيد

    مرت علينا في الأيام القليلة الماضية الذكرى السنوية الثانية على رحيل الأستاذ الدكتور باسل محمد عبدالله الراوي، الرئيس السابق للجمعية العراقية للمعلومات والمكتبات والأستاذ في مجال علم المعلومات والمكتبات في العديد من الأقسام الأكاديمية المتخصصة في الجامعات والمعاهد العراقية ومنها المعهد التقني في المنصور، ومعهد الادارة في الرصافة، وكلية المنصور الأهلية الجامعة، وقسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية، ومعهد الادارة التقني في الزعفرانية. وقد شغل الفقيد إضافة الى كونه تدريسي في الأقسام المذكورة وغيرها مناصب عدة منها معاون العميد لشؤون الطلبة في معهد الادارة في الرصافة، والعميد وكالة في معهد الادارة التقني الزعفرانية. فضلاَ عن ترأسه للجمعية العراقية للمعلومات والمكتبات، ورآسة تحرير المجلة العراقية للمعلومات والمكتبات وغيرها من الأنشطة العلمية.

    ولمناسبة مرور هذه الذكرى، فقد جرى أنشاء مجموعة متخصصة جديدة في مجال علم المعلومات والمكتبات على موقع التواصل الأجتماعي "الفيس بوك Facebook" تحمل أسم المرحوم بإذن الله "الأستاذ الدكتور باسل محمد عبدالله الراوي" وهي متاحة على الرابط التالي:



    تهدف المجموعة الى جمع الأساتذة والمتخصصين والطلبة والمتابعين في مجال المعلومات والمكتبات في العراق وسائر البلدان العربية الشقيقة، وطرح ومناقشة المواضيع المتخصصة وتبادل الآراء والخبرات بين المتخصصين في المجال، فضلاً عن نشر كل ماهو جديد من أخبار ونشاطات في مجال التخصص.

    وتسعى المجموعة لتكون صدقة علم جارية نافعة للأستاذ الدكتور باسل رحمه الله وأسكنه فسيح جناته تيمناً بالحديث الشريف للنبي محمد صلى الله عليه وسلم حين قال ((إِذَا مَاتَ الإنسانُ إنْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلاثٍ : صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ )).

    كما وجرى نشر السيرة العلمية للفقيد على صفحات مدونتنا الجديدة (( أساتذة ومتخصصي علم المعلومات والمكتبات في العراق)) وذلك للتعريف بالفقيد وسيرته العلمية الزاخرة بالعطاء، وعلى الرابط التالي:
http://lisprof-iraq.blogspot.com/2012/01/blog-post_22.html

    نسأل الله إن يرحم أستاذنا الفاضل وأخونا الحبيب الدكتور باسل ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وزملائه وطلبته ومحبيه الصبر والسلوان، وأن ييسر لنا ويوفقنا في هذه المجموعة المتخصصة المباركة، عسى أن يكون لأستاذنا الجليل الأجر فيها، وأن نوفي من خلالها القليل من الدين في أعناقنا لأخينا وأستاذنا الراحل الى جوار ورحمه ربه.

والله الموفق المعين

عبداللطيف هاشم خيري
قسم المعلومات والمكتبات
الجامعة المستنصرية